تقارير خاصة

بالفيديو:د. نائلة خليل الأغا رحلة عطاء لا تنتهي..

كنعانيات وضمن برنامج لقاء الأربعاء "قصة نجاح"

كنعانيات_فادية عليوة

امرأة فلسطينية تعتبر نموذجا يحتذى به في التحدي لعقبات الحياة،كانت وما تزال الواجهة الأمامية التي تسعى دوما لتحصيل وحصد النجاحات، هي الأم والمعلمة ورفيقة الدرب بالوطن والغربة، سهرت الليالي وحملت عبء وهموم ومتطلبات الحياة التي لا تعرف الأعذار.

تتصف بالبساطة، وسعة الاطلاع وبعد النظر، وتعد نموذجاً رائداً للمرأة الفلسطينية وإحدى قصص النجاح الملهمة التي يزخر بمثلها الوطن، الدكتورة “نائلة خليل الأغا”، محاضرة في جامعة القدس المفتوحة وعضو في مؤسسة البيت الصامد، واحدة من رائدات الأعمال ذوات الاطلاع الواسع والخبرة المعمقة في مختلف قطاعات التعليم الجامعي.

ابنة الشهيد خليل الأغا الذي استشهد في العدوان الثلاثي 1956م، تفوقت بالثانوية العامة القسم العلمي ومن ثم سافرت بعد زواجها إلى ليبيا، التحقت بالجامعة واختارت أن تدرس علم الاجتماع بعدما طالت أحلامها أن تصبح يوما من الأيام طبيبة، عملت محاضرة بعد تخرجها، وفي عام 1996 عادت إلى أرض الوطن بعد 19 عاما من التدريس في مؤسسات التربية والتعليم في البيضاء في ليبيا وهي تحمل من غربتها وطن أخر حكمته رحلة عطاء لا تنتهي.

لعبت دوراً محورياً في التعليم الجامعي في كلية العلوم والتكنولوجيا خانيونس لمدة 18 عاما ومن ثم جامعة الأقصى 6 أعوام وما زالت مسيرة عطائها بجامعة القدس المفتوحة منذ 12 عاما ورصيدها في توصيل مسيرتها ورسالتها التعليمة مستمرة.

“نائلة الأغا” لم تكتفي بالتعليم الأكاديمي وانما كان نشاطها ملحوظ في المؤسسات النسوية والمجتمعية ف راحت تخدم أبناء مجتمعها من خلال إعطاء الدورات والورشات المعززة لدورة المرأة والطفل، لتمتلك في رصيدها عدداً من المبادرات والنشاطات الخاصة في هذا الشأن.

مقالات ذات صلة

إغلاق