تقارير خاصة

انطلاق فعالياتُ مؤتمر جامعة الإسراء بغزة تحت عنوان: ” جامعة الدول العربية والقضية الفلسطينية: تحديات وفرص”.

كنعانيات_غزة

وافتتح المؤتمر بجلسةٍ تخللتها كلماتٌ لكلٍّ من: رئيس جامعة الإسراء الدكتور ابراهيم الحجار ، و الأمين العام المساعد ورئيس قطاع فلسطين والأراضي المحتلة في الجامعة العربية الدكتور سعيد أبو علي، و رئيس المؤتمر الدكتور أحمد جواد الوادية ، وسفير فلسطين إلى جمهورية مصر العربية الأستاذ  دياب اللوح ، وراعي المؤتمر الدكتور عدنان مجلي الذي تطرق لتفعيل دور الجامعة العربية في خدمة قضية العرب الأولى خاصة من الناحية الاقتصادية .

وشدد مجلي خلال كلمته على ضرورة أن يجمع الاقتصادُ ما فرقته السياسةُ وأن يلتفت صناعُ القرار والساسةُ إلى الأجيال الجديدة الشابة ويوجدوا لها فرصاً كي تنطلقَ في مسيرة البناء والعمل.

كما أكد على ضرورة أن يكون لدينا تعليم عصري واقتصاد حديث مستدام. كذلك، دعا إلى تشكيل حكومة إنقاذ وطني فلسطيني تنهي الانقسام القائم وتقوم بإجراء انتخاباتٍ عامة وفق آليات دستورية وقانونية معترف بها دولياً  ننطلق من خلالها لبناء النظام السياسي وتفعيل المؤسسات وهو ما وصفه بال”انتفاضة الثالثة” كي لا نصلَ لا سمح الله إلى الانفصال وتشكيل حكومتين .

كذلك ناشد جامعة الدول العربية  أن تتخذ موقفاً تاريخياً حاسماً لمواجهة صفقة القرن ورفض أي حل سياسي لا يقوم على مبادرة السلام العربية التي أجمع عليها العرب في قمة بيروت ٢٠٠٢، وتفعيل مؤسسات العمل العربي المشترك من أجل إحباط محاولات تصفية القضية، والعمل على رفع الحصار عن غزة  وتعزيز صمود الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال.

يذكر أن هذا المؤتمر تشارك فيه ٥٨ جامعة و٢٧ مركزاً بحثياً من ٣٦ دولة ونخبةٌ من وجوه السياسة والأكاديميا والثقافة ويستمر لمدة يومين، ويتضمن جلساتٍ بحثية تركز على دور الجامعة العربية وفعالياتٍ تلقي الضوء على التضحيات العربية في أرض فلسطين، ودور الاعلام في القضية المركزية، والتراث الفلسطيني الجميل .

مقالات ذات صلة

إغلاق