أخبارأخبار دوليةأخبار محلية

فلسطينيون من بين ضحايا مجزرة نيوزيلندا..

كنعانيات_كشفت المعلومات الواردة من نيوزيلندا عقب المجزرة التي استهدفت مسجدين، سقوط العديد من الفلسطينيين، بين قتلى ومصابين.

وأعلن سفير فلسطين لدى أستراليا ونيوزلندا عزت عبد الهادي، عن وجود معلومات تشير إلى مقتل وإصابة عدد من الفلسطينيين في الهجومين الإرهابيين على مسجدين بمدينة كرايست تشيرتش بجزيرة ساوث آيلاند في نيوزلندا.

وأوضح أن السفارة تتابع اتصالاتها مع الجهات المختصة في نيوزلندا للحصول على معلومات وبيانات رسمية.

ومن بين المصابين، المواطن وسيم ضراغمة، من طوباس، حيث أصيب إصابة بالغة، حين كان مع ابنته داخل المسجد لحظة الهجوم.

وبين علي ضراغمة، أحد أقارب المصاب وسيم، أن حالته حرجة للغاية، حيث تلقى أكثر من أربع رصاصات في مختلف أنحاء جسده، بينما تعاني ابنته أيضا من وضع خطير، بعد إصابتها بعدة رصاصات.

وأضاف ضراغمة أنه ستجرى عملية جراحية للمصاب وابنته، معبرا عن آماله أن يستدروا صحتهم وعافيتهم.

كما أن من بين المصابين، المواطن شحادة محمد نصاصرة (62 عاما)، من بلدة بيت فوريك شرق نابلس.

وبين ابن أخته عماد حنني لوطن، أنه تواصل مع خاله شحادة المقيم في نيوزيلندا، عقب الهجوم على المسجدين، وأخبرهم بإصابته بالرصاص الحي في القدم، لكن حالته مستقرة.

وأضاف أن نصاصرة يحتاج إلى عملية جراحية، بعدما اخترق الرصاص قدميه.

ووصف حنني حالة الهلع التي سيطرت على العائلة عقب تلقيها نبأ إصابة خاله شحادة، لا سيما مع توارد الصور ومقاطع الفيديو الفظيعة عقب الهجوم.

ومن بين المصابين أيضا، المواطن محمد عطا عليان في الستينيات من العمر ونجله المهندس عطا، من بلدة أبو ديس شرق القدس، وهما من مؤسسي مسجد النور الذي شهد الهجوم.

وبين محمود عليان، وهو أحد أقربائهم، أن المواطن محمد، الذي يعمل خادما للمسجد، ونجله عطا أصيبا في الهجوم، وأن إصابة الأب حرجة.

مقالات ذات صلة

إغلاق