أهم الأخبار

أردان: جميع الخطط جاهزة وقريبون من نقطة النهاية في غزة

القدس المحتلة- كنعانيات:ـ علق جلعاد أردان وزير الأمن الداخلي وعضو الكابينت الإسرائيلي، مساء اليوم الخميس، على توتر الأوضاع في الجنوب “قطاع غزة” بعد استشهاد عنصر من الضبط الميداني التابع لكتائب القسام بنيران جيش الاحتلال ظهر اليوم.

وقال أردان في تصريحات وفق ما راودته وسائل إعلام عبرية، “نحن قريبون من نقطة النهاية”

وأضاف:  إذا استمرت محاولات التهدئة في الفشل، فإن العملية العسكرية واسعة النطاق ستكون الخيار المفضل، وعلى عكس الماضي، هذه المرة جميع الخطط جاهزة.

وفي وقت سابق من اليوم،  أعلنت وزارة الصحة بغزة، استشهاد المواطن محمود أحمد صبري الأدهم (28 عامًا) متأثرًا بجراحه التي أصيب بها برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح الخميس، شرق بيت حانون شمال القطاع.

وكان الأدهم الذي يعمل في قوة الضبط الميداني التابعة لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، أصيب برصاص الاحتلال، في ساقه، شرق بلدة بيت حانون، ونقل للعلاج في أحد المستشفيات القريبة.

وتعقيبا على الحادثة، قالت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، إن الاحتلال الإسرائيلي “تعمد إطلاق النار على الشهيد الأدهم .

وأضافت الكتائب في بيان مقتضب الخميس، أنها تجري فحصًا وتقييمًا لهذه الجريمة، “ولن تمر مرور الكرام، وسيتحمل الاحتلال عواقب هذا العمل الإجرامي”.

مقالات ذات صلة

إغلاق