إسرائيليات

مستوطنو غلاف غزة غاضبون من الاعتذار لحماس

القدس المحتلة –كنعانيات:ـ أعرب مستوطنون من سكان مستوطنات غلاف قطاع غزة، مساء السبت، عن غضبهم من الاعتذار الذي قدمه الجيش الإسرائيلي على قتل أحد نشطاء حركة حماس يوم الخميس الماضي على حدود شمال قطاع غزة.

وبحسب تقرير بث من غلاف غزة عبر قناة 12 العبرية، فإن السكان في الغلاف يشعرون بالغضب والإحباط من سياسة الجيش مشيرةً القناة إلى أن حماس والفصائل والمحللين السياسيين في غزة اعتبروا الاعتذار ضعف ونتيجة حالة من الخوف والقلق والذعر لدى الإسرائيليين.

وطالب المستوطنون في أحاديث منفصلة للقناة، بضرورة إيجاد سياسة ثابتة وواضحة تجاه حماس في قطاع غزة مشيرين إلى أنهم في كل مرة رغم حالة التوتر يضطرون للعودة للروتين ذاته مع مزيد من الحرائق والصواريخ التي تطلق كل فترة، في روتين مماثل ويومي منذ انتهاء عملية الجرف الصامد “عدوان 2014”.

واعتقد عدد من المستوطنين أن إطلاق الصاروخين الجمعة كان بمثابة الطلقة الأولى لإمكانية اندلاع تصعيد. مشيرين إلى أنهم يعيشون في حالة قلق وطوارئ رغم استثمار الجيش العديد من الموارد في مشاريع دفاعية على الحدود وتثبت نفسها، إلا أنها لا تحدث شعوراً بالأمن الذي قوضته السياسة المتبعة حاليا.

وحملوا الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو، المسؤولية الكاملة عن الوضع الحالي الذي يعيشون فيه مطالبين بوضع قواعد وأسس جديدة.

وتشير القناة في تقريرها، إلى أنه رغم حالة الغضب والإحباط، إلا أن سكان الغلاف لا يريدون الحرب ويفضلون الهدوء الذي حرموا منه منذ عام ونصف مشيرةً إلى أن حماس أيضا لا ترغب في مواجهة عسكرية كبيرة مع “إسرائيل”.

مقالات ذات صلة

إغلاق