مقالات

حرب جديدة تلوح في الأفق على غزة.. كتب/ ناصر إسماعيل اليافاوي

 واهم كل من ظن أن “إسرائيل” اعتذرت عن قتل الشاب الأدهم شمال غزة، لأن الاعتذار ليس من قيمها،  فالأقرب للصواب

 أنها ولحاجة في نفسها الشريرة  بررت القتل العمد ..

 وبالعودة إلى المؤشرات على الأرض، ومنذ قنص الأدهم وتغيير القوات الصهيونية المنتشرة على الحدود مع غزة، نرى أننا قد نشهد جولة تصعيد  مرة  على جبهة غزة خلال الأيام المقبلة!

مبررات ودوافع العدوان القادم :

أولًا:  دوافع محلية /

 التنصل من  اتفاقيات التهدئة من قبل “إسرائيل”

– التصعيد قد يندلع في اي لحظة في ظل تهديدات نتنياهو بشن هجوم عنيف على غزة لعودة الهدوء لجبهة غزة

– خوف نتنياهو من حتمية الفشل، ورغبة منه تقوية حظوظه في الانتخابات التشريعية القادمة

– ازدياد وتيرة الاصطفاف في الساحة السياسية الإسرائيلية عقب عودة باراك للحلبة السياسية مرة أخرى.

 ثانيا:   دوافع إقليمية/

– المخرجات السرية لمؤتمر المنامة المطالبة بتحطيم الجدار الاستاتيكى،  وتغير واقع غزة إلي واقع مرضى عربيًا وإقليميًا.

– إقناع “إسرائيل” للعرب أنها ستشن العدوان على غزة كجزء من  الصراع الإقليمي مع إيران عبر تقليم مخالبها في المنطقة.

تأسيسًا لما سبق نرى/

إننا قد تكون أمام صيف ساخن على غزة ، مالم تحدث معجزات فلسطينية تغير تلك المعادلة الصعبة.

مقالات ذات صلة

إغلاق