الاسرى

استشهاد الأسير نصار طقاطقة في العزل الانفرادي.. وهيئة شؤون الأسرى والمحررين تطالب بتشريح جثته

كنعانيات_أكد رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، استشهاد الشاب نصار طقاطقة (31 عام)، صباح اليوم الثلاثاء في عزل انفرادي قريب من مستشفى الرملة.

وأوضح أبو بكر بأن الاحتلال يدعي بأن الأسير طقاطقة قد استشهد نتيجة اصابته بـ”الجلطة”، فيما أفادت المصادر بأن الأسير قد تعرض للتعذيب والإهمال الطبي أثناء تواجده داخل العزل الانفرادي في معتقل “نيتسان”.

وفي ذات السياق، طالب أبو بكر بتشريح جثة الشهيد، لمعرفة أسباب وفاته. وقال : ” لن نكتفي بادعاء إدارة السجون بسبب وفاته، وبعد ذلك سنطالب بتسليم جثمانه للعائلة”.

وبحسب ما ذكر قدري فإن الشهيد نصار من سكان بلدة فجار في بيت لحم.

وأوضح قدري بأن العائلة قد أبلغت باستشهاد نجلها من خلال وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية.

فيما ذكر مكتب إعلام الاسرى، بأن إدارة السجون أغلقت كافة السجون، بعد استشهاد الأسير نصر طقاطقة.

وكان جيش الاحتلال قد اعتقل طقاطقة قبل نحو أسبوعين، بعد دهم منزل ذويه في بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم، وتم نقلته إلى سجن “الجلمة” للتحقيق، وبعدها تم نقله إلى العزل الانفرادي في “نيتسان”، واستشهد هناك.

وقالت الحركة الأسيرة إن إدارة سجون الاحتلال أبلغتها باستشهاد الأسير نصر طقاطقة أثناء العد الصباحي للأسرى. محملة إدارة السجون المسؤولية الكاملة عن استشهاده.

وبحسب ما اوضح قدري فإن شهداء الحركة الأسيرة قد وصل عددهم 200 شهيد باستشهاد نصار طقاطقة.

مقالات ذات صلة

إغلاق