الاسرى

الضمير لحقوق الإنسان تطالب المجتمع الدولي بالتدخل لإنقاذ حياة المعتقلين المضربين عن الطعام..

كنعانيات_حملت مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان سلطات الاحتلال المسؤولية عن حياة المعتقلين المضربين عن الطعام ودعت المجتمع الدولي بالتدخل لوقف سياسة الإعتقال الإداري المتبعة بحق المعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

ووفقاً لمتابعات مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان؛ فقد أصدرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي (107) أمر اعتقال إداري بحق عدد من المعتقلين الفلسطينيين لمدد تتراوح ما بين (شهرين إلى ستة أشهر) قابلة للتجديد عدة مرات وذلك خلال شهر حزيران 2019م، بما يخالف المعايير الدولية الخاصة بحقوق السجناء.

وتًشير أعمال المتابعة التي تُواصلها مؤسسة الضمير، خلال الفترة الماضية إلى ارتفاع وتيرة الإضرابات الفردية من قبل المعتقلين الإداريين نتيجة الاستمرار غير القانوني والإنساني لاعتقالهم وتجديد اعتقالهم الإداري، والجدير ذكره بأن عدد المعتقلين المضربين عن الطعام في السجون الإسرائيلية خلال الثلاث شهور السابقة بلغ (34 معتقل).

ويُواصل المعتقل/ محمد أبو عكر، البالغ من العمر (25 عاماً) المعتقل منذ تاريخ 1/11/2018، والمضرب عن الطعام منذ تاريخ 1/7/2019، في عزل “سجن النقب”، كما يواصل المعتقل/ حذيفة أحمد أبو حلبية، البالغ من العمر (29 عاماً) المعتقل منذ تاريخ 10/6/2018، والمضرب عن الطعام منذ تاريخ 1/7/2019، في عزل “سجن النقب”، ويواصل المعتقل/ مصطفى الحسنات، البالغ من العمر (21 عاماً) المعتقل منذ تاريخ 11/6/2018، والمضرب عن الطعام منذ تاريخ 1/7/2019، في عزل “سجن النقب” ويواصل المعتقل/ سلطان خلف، البالغ من العمر(38 عاماً) والمعتقل منذ تاريخ 8/7/2019، والمضرب عن الطعام منذ تاريخ 18/7/2019، في سجن “مجدو” ويواصل المعتقل/ منير عبد الجليل العبد، والبالغ من العمر(22 عاماً) والمعتقل منذ تاريخ 18/2/2019، في سجن النقب، ويواصل المعتقل إسماعيل أحمد خلف، البالغ من العمر (29 عام) والمعتقل منذ 12/1/2019، والمضرب عن الطعام منذ تاريخ 21/7/2019، كما ويواصل المعتقل/ أشرف الزغاري، البالغ من العمر(27 عاماً) والمعتقل منذ تاريخ 8/9/2018، المضرب عن الطعام منذ تاريخ 10/7/2019، في عزل “سجن ريمون”.

مقالات ذات صلة

إغلاق