أخبارأخبار عربية

ارتفاع عدد قتلى الاحتجاجات في العراق إلى 105 شخصًا على الأقل..

ارتفع عدد قتلى الاحتجاجات في العراق اليوم إلى 105 شخصًا على الأقل، عقب مقتل 5 متظاهرين اليوم السبت، بعد تجدد التظاهرات في وسط العاصمة العراقية بغداد، والتي شهدت إطلاق رصاص حي باتجاه متظاهرين تجمعوا في محيط وزارة النفط على الطريق المؤدي لساحة التحرير.

وتجددت التظاهرات في بغداد مع رفع حظر التجوال واستمرار حجب الإنترنت بعد 4 أيام من الاحتجاجات المطلبية والمواجهات التي أوقعت 93 قتيلا في العاصمة والمحافظات الجنوبية، فيما دعا الزعيم الشيعي مقتدى الصدر إلى استقالة الحكومة.

وشهدت الطرقات المؤدية إلى ساحة التحرير التي انطلقت منها التظاهرات الثلاثاء، انتشارا أمنيا كثيفا مع نشر آليات مدرعة.

وأشارت وكالة “فرانس برس” إلى أنه وبالنسبة لسكان العاصمة، فإن إمكانية وقوع مواجهات جديدة لا تزال قائمة.

إلى ذلك، وبعد أربعة أيام من التظاهرات والعنف الذي أسفر عن مقتل 100شخص وإصابة نحو 4 آلاف آخرين غالبيتهم من المتظاهرين، كان يفترض أن يعقد البرلمان العراقي جلسة عند الواحدة ظهرا يوم السبت، من أجل النظر في مطالب المتظاهرين، لكنها لم تعقد بعد لعدم توفر النصاب بعد قرار كتلة مقتدى الصدر مقاطعتها.

يشار إلى أن رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، ألقى مساء أمس الجمعة كلمة قدم فيها مقترحات لتوظيف الشباب وتقديم مساعدات اجتماعية جديدة، كما تعهد أنه في حال عدم الإيفاء بالوعود في أسرع وقت ممكن “سأخلع سترتي، وأنضم إلى المتظاهرين”.

ويذكر أن السلطات تطالب المتظاهرين بمنحها فترة زمنية لتنفيذ الإصلاحات وتحسين الظروف المعيشية لأربعين مليون نسمة في العراق الذي أنهكته الحروب والبطالة والفساد، دعا الصدر إلى “انتخابات مبكرة بإشراف أممي”.

مقالات ذات صلة

إغلاق