وكالة كنعانيات تنظِّم رحلة ترفيهية لعدد من أطفال متلازمة داون

WhatsApp Image 2021-06-07 at 12.42.03 AM.jpeg

كنعانيات_نظّمت وكالة كنعانيات رحلة ترفيهية للأطفال من متلازمة داون وعائلاتهم، وذلك بالشراكة مع جمعية الحق في الحياة والمكتب الإعلامي الحكومي، بهدف التخفيف عن الأطفال ورسم البسمة على شفاههم، وقد كان للتشجيع المتأتّي عن مثل هذه الرحلات الأثر الإيجابي الكبير في نفسية أولياء الأمور وأطفالهم المصابين بمتلازمة داون، وتعزيز أُطُر التعاون المشترك مع مؤسسات العمل المحلي.

وتضمنت المبادرة الجانب التوعوي والترفيهي لأطفال متلازمة داون، حيث شملت زيارة تعريفية لمعرض سيف القدس وإلقاء جولة للأطفال بالمعرض والتقاط صور جماعية للفريق مع الأطفال، قامت خلالها مديرة الوكالة "فادية عليوة" بإلقاء كلمة أكدت فيها على ضرورة الدعم النفسي من خلال الرحلات الترفيهية والدعم النفسي لمصابي داون.


WhatsApp Image 2021-06-06 at 5.31.09 PM(7).jpeg

وأضافت:" رسالتُنا اليوم هي رسالة محبة وسلام لأطفال متلازمة الحب متلازمة دوان، هذه الفئة التي انطوى نشاطها بسبب جائحة كورونا ومعركة سيف القدس على القطاع، فكان لابد أن تساهم وكالة كنعانيات وتبادر في رسم الابتسامة من جديد على وجه هؤلاء الاطفال، ونحن من هذا المكان ندعوا جميع مؤسسات المجتمع المحلي والدولي أن يضعوا في أجندة مبادرتهم النصيب الأكبر لهذه الفئة".


وتابعت:" أطفالنا ليسوا خارقين، واذا ابتسموا فهذا لا يعني أنّهم تجاوزوا، ولا يعني انهم نسوا، لكنهم بنقاء قلوبهم وسماحة صدورهم البيضاء يبتسمون فتبتسم لهم السماء، والأجمل أن نكون سببًا في ابتسامتهم".


وأوضحت أن المبادرة تهدف إلى رفع مستوى الصحة النفسية لأصحاب متلازمة داون وذويهم، والتركيز على البعد النفسي لديهم، وهم يحتاجون إلى الدعم النفسي أكثر من أي شخص اخر للتعبير عن أنفسهم واكتشاف ذاتهم ومهاراتهم.

وأكدت على أن أهمية هذه المبادرة لهذه الفئة الطيبة من أبناء المجتمع تكمن في أن الجانب النفسي لأصحاب متلازمة داون وذويهم شبه مهمش، ولا يُأخذ في الاعتبار بالشكل المطلوب، مؤكدةً على أن الجانب النفسي هو الجانب الأكثر أهمية، لأنه يلعب دورُا أساسيًا في مسألة تقبل هذه الإعاقة وكيفية التعايش معها بصورة صحيحة.

WhatsApp Image 2021-06-06 at 5.31.09 PM(3).jpeg
 

فيما توجهت الرحلة إلى شاطئ بحر غزة، حيث تخللت الرحلة العديد من النشاطات الترفيهية وعرض بعض الفقرات الفنية والمهرجين، وتوزيع هدايا على الأطفال ورسم جدارية رملية على شاطئ بحر غزة بمشاركة أطفال متلازمة داون بعنوان "Right to care" والذي يرمز لاضطراب متلازمة داون لإيصال رسالة من الاطفال للعالم بحقهم في الاهتمام والحياة.

وحول مفهوم المشاركة قال أ.نبيل جنيد مدير دائرة البرامج التأهيلية :" منذ تأسيس الجمعية ونحن نسعى لاحتضان مصابي داون وصقل مواهبهم ودعمهم في الحق في الحياة، ونعمل جاهدين على تعزيز مبدأ المشاركة والتواصل للتأكيد على أن الأشخاص من متلازمة داون يمكنهم التواصل والمشاركة على قدم المساواة مع الآخرين".

WhatsApp Image 2021-06-06 at 5.31.09 PM(13).jpeg
 

وأكد على أن دمج هذه الفئات في المجتمع يشجع على تبنّي نظرة إيجابية نحوهم، ويهيّئ الفرص لتطوير الإدراكات الاجتماعية الواقعية المتمثلة في الاعتراف بوجود الأطفال المصابين بمتلازمة داون كجزء أساسي من نسيج المجتمع.

وأشار الحلو إلى أن الدمج المجتمعي يحقق تكاملًا ويأتي بنظرة إيجابية تساوي بينهم وبين أفراد المجتمع، إضافةً إلى توفيره تفاعلًا اجتماعيًا في البيئات المختلفة، مؤكدًا أنّ إشراكهم مع أفراد المجتمع يولّد لديهم دافعية وإقبالاً نحو التعلم والعمل، لا سيما انهم يتمتعون بقدرات وطاقات لا يتمتع بها بعض أقرانهم.

وفي الختام أعرب الطلبة عن سعادتهم وفرحتهم بالرحلة بعد قضاء يومًا ترفيهيًا رائعًا ونشاطًا مميزًا بنكهة خاصة قاموا خلاله باللعب والتفريغ النفسي والتفاعل مع أعضاء الفريق والمهرّجين، متمنيين أن تستمر هذه المبادرات، الأمر الذي يساعدهم على العيش في أجواء توفر لهم تنشئة في بيئة نفسية جيدة.

WhatsApp Image 2021-06-06 at 5.31.09 PM(17).jpeg
 

 


 

كنعانيات