الاحتلال يستغل ذكري ما يسمي بـ" خراب الهيكل" لإعادة هيبته المنكسرة

شب.jpg

كنعانيات - في محاولة منها لتحقيق مكاسب جديدة في المسجد الأقصى المبارك، وإعادة هيبتها المنكسرة في الشارع الإسرائيلي، عقب الخسارة الكبيرة التي مُنيت بها أمام العالم في 28 رمضان الماضي، بفعل معركة "سيف القدس"، والإرادة الشعبية المقدسية، تستعد حكومة الاحتلال والجماعات الاستيطانية المُتطرفة لاقتحام الاقصى بأعداد كبيرة وأداء طقوس علنية ورفع الاعلام الإسرائيلية  في باحاته بمناسبة ما يسمي بذكرى "خراب الهيكل".

كما دعت جماعات إسرائيلية متطرفة مؤخراً، إلى تكثيف الاقتحامات للمسجد الأقصى وبأعداد كبيرة، في 8 ذي الحجة- 18 تموز/ يوليو الجاري، بمناسبة حلول ذكرى ما تسميه إسرائيل "خراب الهيكل".

 فيما تستعد ما تسمى "حركة السيادة في إسرائيل" إلى تنظيم مسيرة للمستوطنين حول أسوار البلدة القديمة بالقدس في اليوم ذاته.

كنعانيات